لماذا يجب على الطلاب المغاربة دراسة الاتصالات بايطاليا ؟

مزيد من الاتصالات، مزيد من التفاعل، مزيد من التبادلات، ومزيد من التجارة.هكذا تشكلت الحياة اليومية في القرن 21،  من جراء آثار العولمة،و في جوهرها نجد فن وعلم الاتصالات.

“سوف تتغير حياتك وتصير شخصا جديدا.” بمثل هذه العبارات وصفت، لسنوات عدة، فوائد الدراسة في الخارج. اكشفت العديد من الدرسات التي تدرس أثار الدراسة في الخارج على شخصية، ومهنية، وحياة الطالب الأكاديمية أن هذه الثجربة تؤثر إيجابيا وبشكل لا لباس فيه على ا لمسار الوظيفي لدى الطلاب، على وجهة نظرهم العالمية، وعلى ثقثهم بالنفس.

ان تجربة الحصول على شهادة البكالوريوس في الخارج تليق بطلاب الاتصال المغاربة الذين يريدون عولمة تجربتهم التعليمية. بعبارة أخرى، عندما يدرسون الاتصالات في الخارج بايطاليا، فانهم سيعملون على تطوير منهج متعدد الثقافات بالاتصالات وعلى معرفة أساليب التواصل الإدارة الأمريكية والأوروبية والدولية. سيقوم الطلاب المغاربة أيضا بتعزيز وعيهم الثقافي، والذي من شأنه مساعدتهم على التكيف بشكل أفضل مع البيئات التنظيمية الدولية.

تجعل العولمة دراسة الاتصالات أكثر إثارة من أي وقت مضى.

تبحث دراسات الاتصالات في سياقات وطرق تبادل المعلومات المختلفة. انه برنامج متعدد التخصصات يهدف إلى إعطاء الطلاب المهارات التحليلية والبحثية والإبداعية والتي تعتبر أساسية لأي مهنة في عصر المعلومات. انه برنامج يساعد الطلاب على فهم كيف ان الاتصالات تعتبرمهمة للهياكل التكنولوجية المتغيرة والمعايير الشخصية من عالمنا المعولم.

أثناء مرحلتهم الدراسية، يقوم الطلاب بصقل مهارات عالية في الكفاءة الشفوية والمكتوبة لمساعدتهم على التفوق في خلق ونشر وتحليل الرسائل. وربما الأهم من ذلك، يتمتع طلاب الاتصالات الذين يدرسون في الخارج بروما بفرصة متابعة التدريب في منظمات متعددة الجنسيات وهي فرصة مثالية لاكتساب الخبرة الدولية في سوق الشغل، لتحسين مهاراتهم اللغوية، وتطبيق ما يتم تعلمه في الفصول الدراسية.

فوائد دراسة الاتصالات في قلب روما، إيطاليا.

تعتبر روما شاهدا رئيسيا لعمارة مذهلة، وتيارات تاريخية هامة، مثل عصر النهضة، وستين في المئة من أعظم الأعمال في العالم للفن متواجدة هناك، واثبثث إيطاليا باكملها أنها المكان المثالي للطلاب للتركيز الإبداعي. سيستفيد الطلاب الذين تخول لهم دراسة الاتصالات في إيطاليا من تحسين، ليس فقط لغتهم الإنجليزية، ولكن الإيطالية أيضا، كما تشمل معظم البرامج قدرا من دورات باللغة الإيطالية.

تعتبر روما مواقعا أوليا لدراسة الاتصالات في ايطاليا. كونها عاصمة وواحدة من أكبر المدن الاروبية ، وكونها تتباهى ليس فقط بماض تاريخي قوي، على رأس الإمبراطورية الرومانية، ولكن بمحافظتها على حيويتها الحديثة والتأثير الثابت حتى اليوم، على المركز السياسي والثقافي للبلاد.

ستتحصل على شهادة في الاتصالات وسترقى بشغفك الكبير لشؤون الحكومة عندما تدرس في الخارج بروما، وهي مدينة ذات آلاف السنين من التأثير السياسي والمقر الحالي للعديد من المنظمات الهامة، مثل وكالات الأغذية الثلاث التابعة للأمم المتحدة.

مسارات وفرص خريجي الاتصالات.

يركز برنامج الاتصالات على التنمية الفكرية والتفكير الأخلاقي لتمكينك من اتخاذ أدوار قيادية وإحداث فرق في مجموعة متنوعة من المجالات داخل وخارج صناعة الاتصالات على حد سواء.

عندما تدرس برنامج الاتصالات في روما، سوف نعمل على تحسين الفعالية الثقافية الخاصة بالأنشطة الدولية،وسوف تصبح أكثر وعيا بتأثير الثقافات الوطنية على الأعمال التجارية وعلى التيارات الثقافية الخاصة.

بمجرد الحصول على شهادة الاتصالات بإيطاليا، يمكنك الذهاب إلى وظائف في مجالات مثل السينما وإنتاج الفيديو، الصحافة، العلاقات العامة، السياسة والقانون وخدمات المجتمع، التعليم، إدارة، والإدارة غير الهادفة للربح.

عندما تتحصل على شهادة الاتصالات بروما، تتاح لك فرصة الاستمتاع بتجربة الدراسة في الخارج. مع انهيار الحواجز التجارية وانتشار التكنولوجيا لتيسير الأعمال عبر الحدود الوطنية، وتعتبر هذه الشهادة الركيزة الاساسية التي يحتاج اليها خبراء المستقبل في مجال الاتصالات لفهم التحديات الثقافية المرتبطة بإعداد الأعمال التجارية الدولية الحيوية.                                                                                                                                .

اذن ماهو حسب رأيك الجانب الأكثر إثارة في تحصلك على شهادة الاتصالات بقلب روما؟

Moroccan Students in Rome

Why Should Moroccan Students Study Communications In Rome?

More contacts, more interplay, more exchanges, more trade. Daily life in the 21st century, shaped as it is by the effects of globalization, has at its core the art and science of communications.

“It will change your life. You’ll come back a new person.” For years, the benefits of study abroad have been described with phrases like these. Many surveys that explore the impact of study abroad on a student’s personal, professional, and academic life show that it positively and unequivocally influences the career path, world-view, and self-confidence of students.

Pursuing an undergraduate degree abroad would make perfect sense for Moroccan Communications students who want to globalize their learning experience. In other words, when they study communications abroad in Italy, they will develop a cross-cultural approach to communications and learn about American, European and international management communication styles. Moroccan students will also enhance their cultural awareness, which will help them better adapt to international organizational environments.

Globalization Makes Studying Communications More Exciting Than Ever

Communication studies examines different contexts and modes of informational exchange. This is a multi-disciplinary program designed to give students the analytical, research, and creative skills that are fundamental to any career in the information age. The program helps students to understand more fully how Communications is central to the changing technological structures and interpersonal norms of our globalizing world.

During the course of their degree, students hone superior skills in oral and written proficiency to excel in the creation, diffusion, and analysis of messages. And perhaps most importantly, studying abroad in Rome gives Communications students the opportunity to pursue internships at multinational organizations – the perfect opportunity to gain international work experience, improve language skills, and apply what is learned in the classroom.

Benefits Of Studying Communications In The Heart Of Rome, Italy

Home to astounding architecture, significant historical movements (like the Renaissance) and 60 percent of the world’s greatest works of art, Italy is the perfect place to study abroad. Students who study Communications in Italy will greatly benefit from brushing up on, not only their English, but also Italian, as most programs offer beginner courses in the local language.

Rome serves as a prime location for studying Communications abroad in Italy. As the capital and largest city, it not only boasts a strong historical legacy as the head of the Roman Empire, but it also maintains a modern verve and steadfast influence even today, as the country’s political and cultural center. Communications majors with a passion for government affairs will thrive while studying abroad in Rome, a city with thousands of years of political influence – and current home to many important organizations, such as the three United Nations food agencies.

Career Paths and Opportunities For Communications Graduates

The Communications degree focuses on intellectual development and ethical reasoning to empower you to take leadership roles and make a difference in a variety of fields and work environments.

When you study abroad in Rome, you will work to improve your cultural awareness and interpersonal skills in international activities, making you more aware of the impact of multiculturalism on business and on your own way of thinking.

Once you get a degree in Communications in Italy, you can go on to careers in such fields as corporate communications, politics, law, community organizing and service, education, management, and on-profit administration.

When you earn a Communications degree in Rome you open many doors of opportunity – academically, personally and professionally. With crumbling trade barriers and a proliferation of technology, future experts in Communications will be ready to tackle the challenges of relationship-building in this exciting new era of development and exchange.

What do you think would be the most exciting aspect of earning your Communications degree in the heart of Rome?

Student Spotlight

Menu